برنامج أمني مطور للتجسس على مستخدمي «فيسبوك» و«تويتر»

 

cyber-security-hand

طورت إحدى أضخم الشركات العسكرية في العالم، برنامجاً حاسوبياً للتجسس وملاحقة الأفراد ورصدهم من خلال شبكات التواصل الاجتماعي، مثل “فيسبوك” و”تويتر”، في واحد من أهم التطورات حتى الآن في عالم الجاسوسية الحديث.

وقالت صحيفة الـ”غارديان” البريطانية، إن شركة “رايثون” Raytheon متعددة الجنسيات، وهي خامس أكبر شركة إنتاج عسكري في العالم، تمكنت من إنتاج برنامج على الكمبيوتر قادر على جمع كميات كبيرة من المعلومات عن الأفراد من خلال موقعي “فيسبوك” و”تويتر”، وغيرهما من شبكات التواصل الاجتماعي على الإنترنت.

وأطلقت الشركة على البرنامج الجديد اسم Riot، وهو اختصار لعبارة Rapid Information Overlay Technology، إلا أن الشركة المنتجة أكدت أن البرنامج لن يكون متاحاً للبيع لزبائنها حيث هناك قيود على بيعه.

وبحسب الـ”غارديان” فإن شركة “رايثون” كانت جزءاً من عملية تطوير تكنولوجية قامت بها الحكومة الأمريكية في العام 2010 من أجل بناء “نظام أمن وطني” يقوم بتحليل “تريليونات الكيانات” القادمة من الفضاء الإلكتروني.

2 تعليقان

  1. تحياتي استاد علي العزيز

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني . الحقول المطلوبة مشار لها بـ *

*