«ياهو» تحدث تصميم صفحتها الرئيسية في محاولة لاستعادة مكانتها على الويب

 

featured35@wdd2x

حدثت شركة “ياهو” الأمريكية عملاق بوابات الإنترنت من تصميم صفحتها الرئيسية لتقدم لزوار شبكتها تغذيات أخبار لا تنتهي.

وأصبحت الصفحة الرئيسية قابلة للتخصيص بحسب اهتمام المستخدم وإعداداته، كما ستسمح “ياهو” للمستخدمين بتسجيل الدخول إلى الصحفة باستخدام حساباتهم على شبكة “فيسبوك” الاجتماعية لرؤية ما يقرأه أصدقائهم.

وكتبت ماريسا ماير، الرئيس التنفيذي لـ “ياهو” على مدونة الشركة الرسمية على الإنترنت قائلة: “بدأت (ياهو) في البداية كدليل (جيري وديف) لشبكة الويب العالمية، وكان عبارة عن دليل للروابط التي تم إنشائها للمساعدة في تنظيم الإنترنت خلال أيامها الأولى”.

وأضافت: أنه “عبر السنوات تطور هذا الدليل البسييط إلى (ياهو) التي نعرفها اليوم- نقطة البداية لعاداتك اليوممية. وسواء للبحث عن آخر الأخبار أو نتائج المباريات، أو مجرد بحث عن معلومات ، كانت (ياهو) دوما تجلب لك أفضل ما في الويب، واليوم نقدم تجربة جديدة أكثر حداثة تتيح لك القيام بذلك”.

وستسمح الصفحة الرئيسية المحدثة لـ “ياهو” للمستخدمين باختيار أي نوع من الأخبار التي تثير اهتمامهم وتخصيص تغذية الأخبار استنادا إلى ما يفضلونه.

كما ستتيح “ياهو” لمستخدميها تسجيل الدخول على موقعها باستخدام حساباتهم الخاصة على شبكة “فيسبوك” أو هوية “ياهو آي دي”. ومن خلال تسجيل الدخول إلى الصفحة الرئيسية باستخدام حسابات “فيسبوك” سيكون لدى المستخدمين فرصة الاطلاع على مجموعة متنوعة من الأخبار التي أعجب بها أصدقائهم على الشبكة الاجتماعية.

كما ستمكن تلك الميزة مستخدمي “ياهو” من مشاركة الأخبار مباشرة مع مجموعات الأصدقاء على “فيسبوك”.

ووفقا لـ “ياهو”، فإن الصفحة الرئيسية المحدثة أصبحت معدة لتلائم العرض على الأجهزة المحمولة. كما زعم مستخدمو الهواتف الذكية والحاسبات اللوحية زيادة في السرعة عند زيارة الموقع على أجهزتهم المحمولة.

وتصارع “ياهو” لاستعادة موقعها في السوق والذي خسرته لمنافسيها خلال السنوات الأخيرة. فالنمو الذي حققه العملاقين “تويتر” و”جوجل” وضع المزيد من العراقيل أمام نجاح الشركة في مجال نشر الأخبار والبحث على الإنترنت.

ألا أن الشركة بدأت تحت قيادة ماير، في تحقيق بعض النجاح، حيث تم تحديث مجموعة متنوعة من المنتجات، وانعكس ذلك على مبيعاتها.

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني . الحقول المطلوبة مشار لها بـ *

*