أبل تعتزم أصدار iphone 6

قياسي

436x328_43767_258458

تشير تقارير صحافية نُشرت مؤخراً إلى أن شركة “آبل” تعكف حالياً على تطوير أحدث إصداراتها من هاتفها الذكي الشهير “آيفون”، يعمل بأحدث نسخة من نظام تشغيلها النقال “آي أو أس”.

وذكر الموقع التقني “The Next Web”، نقلاً عن عدد كبير من المطورين، أن “آبل” تختبر في الوقت الراهن جيلاً جديداً من “آيفون” يحمل رقم “iPhone 6.1″، يعمل بنظام تشغيل “آي أو أس 7”. ومن المتوقع أن يتم طرح هاتف آيفون القادم في يونيو/حزيران المقبل من العام الجاري.

اتفاق مع “TSMC” لإنتاج الرقائق

في سياق متصل وفي خطوة متوقعة من قبل شركة “آبل”، أبرمت عملاقة التكنولوجيا الأمريكية، اتفاقية تعاون مشترك مع شركة “TSMC” التايوانية لإنتاج نسخ من رقائق معالجها المركزي “A6X” المستند إلى تقنية “28 نانومتر” والموجود بالجيل الرابع من جهازها اللوحي الشهير “آيباد 4”.

وتهدف العملاقة الأمريكية بهذه الخطوة الجدية إلى النأي بنفسها تماماً عن منافستها الكورية سامسونغ وعدم الاعتماد عليها في هذا المجال، وذلك بعد اندلاع حرب براءات الاختراعات القائمة بين الشركتين.

ووفقاً لمصادر متطلعة أيضاً، تخطط شركة “آبل” لاتفاق مع شركة “TSMC” لبدء إنتاج جيل جديد من الرقائق الإلكترونية المستندة إلى تقنية “20 نانومتر”، ومن المتوقع البدء في التصميم والتنفيذ مع بداية العام الجاري، ومن المخطط إنتاج كمية ضخمة من هذه الرقاقات بحلول نهاية عام 2013.

كما تسعى شركة “آبل” حالياً للاستثمار في مجال الأقلام الإلكترونية والحصول على براءة اختراع تتعلق بهذا القطاع، وذلك وفقاً لتقرير نُشر في مدونة “Patently Apple”.

لكن شركة “آبل” لم تتقدم بنفسها بطلب براءة الاختراع، حيث تقدم مهندسان تابعان للعملاقة بهذا الطلب، وهذا إجراء مسموح في الشركة. وقد أُطلق على هذا القلم اسم “Active Stylus”، وهو مجهز بقطب إلكتروني يتيح تفاعله مع الشاشة اللمسية الحساسة، في محاولة لمنافسة العملاقة الكورية “سامسونغ” بجهازها الهجين “غالاكسي نوت” المدعوم بقلم يقوم بوظائف عدة.

وسارت تكهنات بأن “آبل” تعتزم إنتاج “آيفون” أو “آيباد” جديد أو نسخة جديدة من “آيباد ميني” مزوداً بقلم إلكتروني، كما هو الحال مع شركة سامسونغ واحتمالات طرح هاتفها الذكي الجديد “غالاكسي أس 4” داعماً لقلمها “S-Pen”.

ثغرات أمنية في نسخة الوندوز الجديدة windows 8

قياسي

tip_primar-100011253-gallery

 

يساور القلق بعض مستخدمي أنظمة تشغيل نظام التشغيل “ويندوز” بجميع فئاته، بعدما أعلنت مختبرات عالمية عاملة بأمن المعلومات الكشف عن كثير من الثغرات التي صاحبت نظام شركة البرمجيات العملاقة “مايكروسوفت”.

ومنذ الأسبوع الأول من إطلاق نظام “ويندوز 8″، أعلنت شركة “Vupen” الفرنسية عبر حسابها على “تويتر” أنها وجدت ثغرات بهذا النظام، وفي متصفح “إنترنت إكسبلورر 10″، حسبما نشرت جريدة “الاقتصادية” السعودية.

كما حذرت شركة “Adobe” الأميركية، عملاق صناعة برمجيات التصميم والنشر، من أن نظام “ويندوز 8” عرضة للهجمات الإلكترونية، التي يشنها مخترقو الأنظمة عبر استغلال الثغرات الأمنية بأجهزة الحاسبات الشخصية منذ أسابيع عدة.

وتسبب ذلك في تقليل رغبة المستخدمين في اقتناء النظام الجديد بعدما أشارت شركة أمن المعلومات “آفاست” الشهر الماضي، إلى أن 70 في المائة من مستخدمي نظام التشغيل “ويندوز” لا يعتزمون الترقية إلى الإصدار الثامن الجديد من النظام “ويندوز 8” في غضون المستقبل القريب.

وكانت آخر الصدمات التي تعرض لها النظام الجديد بعد تأكيد باحثين من شركة “Spider.IO” وجود ثغرة في جميع إصدارات متصفح “مايكروسوفت” “إنترنت إكسبلورر” منذ الإصدار السادس تسمح بتتبع حركة مؤشر الفأرة على الشاشة، حتى لو كانت النافذة على تطبيق آخر غير المتصفح.

وقالت الشركة إنها عثرت على هذه الثغرة قبل أشهر عدة، ولم تذكر ما إذا تم حل المشكلة أم لا في تصريحات سابقة لها، وفي المقابل أقرت “مايكروسوفت” بوجود هذه الثغرة، لكنها لم تعلن عن خطط سريعة لمعالجتها، وألقت باللائمة على شركات التحليل والإحصائيات لاستهداف هذه الثغرة وتنبيه المستخدمين إليها.

وقد أصدرت الشركة البرمجية العملاقة، تحديثا أمنيا يتضمن 6 نشرات أمنية تعالج 19 ثغرة حرجة في نسخة تحديثها الأمني الشهري لشهر نوفمبر الماضي، ولم تذكر ما إذا كانت تلك التحديثات عالجت هذه الثغرة.

[youtube]http://www.youtube.com/watch?v=Y5V4U4H8m7k[/youtube]

Google Currents تحديث جديد

قياسي

Google-Currents-logo

 

أطلقت عملاقة البحث على الشبكة العنكبوتية “جوجل” نسخة جديدة من تطبيقهاGoogle Currents المشابهة والمنافسة للتطبيق الشهير “فليب بورد Flipboard” المختص في جلب وجمع الأخبار من عدة مصادر وعرضها في مكان واحد. وتأتي النسخة الجديدة التي تحمل الرقم 2.0 بمميزات جديدة وتحديثات كبيرة، حيث تجعل تجربة تصفح الصحف والمجلات والمواقع تتسم بالسهولة والسلاسة، وتأتي بواجهة استخدام جديدة مشابهة من حيث الاستخدام إلى تطبيق “جوجل بلس” لأجهزة أندرويد. وهذا الإصدار الجديد متوافر للأجهزة النقالة المعتمدة على نظام التشغيل “أندرويد” ومتاح حالياً للتحميل من متجر “جوجل بلاي” وحجم الإصدار 6 ميغابايت، أما الإصدار الخاص بأجهزة “آي أو إس” المحمولة سيكون متوافر في غضون الأيام القليلة المقبلة بمتجر التطبيقات “آب ستور” الخاص بشركة “آبل”.
ومن أبرز التحديثات التي جاء بها تطبيق “جوجل كرنتس” الأقرب إلى شكل مجلة إلكترونية، إضافة شريط جانبي، يتيح للمستخدم الوصول السريع والسلس إلى المواقع الإلكترونية المفضلة والخاصة به مثل قطاع الأعمال أو الرياضة وغيرها بلمسة إصبع واحدة، ليتمكن من قراءة محتوى إعلامي بشكل أفضل من قبل، إلى جانب إمكانية ترتيب وتنظيم وتصنيف قائمة التصفح إلى أعمدة، بجانب تخصيصها من حيث إضافة أو إزالة المصادر التي ترغب الوصول إليها. كما أضافت “جوجل” ميزة “Fast scan”، والتي تسمح للمستخدم بإمكانية التنقل بين المصادر والعناوين المختلفة بلمسة واحدة في الاتجاه الأفقي، وبتحريك الإصبع في الاتجاه الرأسي سيتم الانتقال إلى المصدر المطلوب لقراءته وتصفحه. بالإضافة إلى اندماج التطبيق بطريقة أكثر انسجاماً مع خدمات جوجل الحالية مثل “يوتيوب” و”جوجل بلس”. وهناك ميزة أخرى تم إدراجها ضمن هذه النسخة وهي عبارة عن موجز سريع لأهم الأحداث والأخبار العاجلة من خدمة أخبار جوجل “Google News” والمصادر الأخرى. في سياق متصل أعلنت “جوجل” أنها لا تُخطط في الوقت الراهن إلى تطوير تطبيقات وخدمات خاصة بها لنظامي التشغيل “ويندوز 8″ و”ويندوز فون 8” الخاص برائدة البرمجيات “مايكروسوفت”، فقد أصدرت جوجل بياناً واضحاً وصريحاً مفاده عدم وجود أية خطط للشركة تتعلق بتطوير خدمات أون لاين للشركات مثل خدمة “جي ميل Gmail” للبريد الإلكتروني بجوجل وكذلك خدمتها السحابية “جوجل داريف”. وقد أوضح كلاي بافور، مدير إدارة المنتجات الخاصة بتطبيقات “جوجل”، أن السبب في ذلك يرجع إلى نقص عدد عملاء شركة جوجل بنظامي مايكروسوفت الجديدان، وذلك وفقاً لتصريحاته للموقع الإلكتروني البريطاني “V3” الخاص بتقنية المعلومات، حيث قال: “لا خطط لدينا في الوقت الحالي تهدف إلى إنشاء وتطوير تطبيقات جوجل تدعم بها نظامي ويندوز 8 وويندوز فون 8”. وأضاف كلاي: “نحن نفكر بمنتهى الدقة والإتقان، أين نوجه استثماراتنا، ونسير دوماً في الاتجاه، الذي يتواجد فيه العملاء بكثرة، وهذا الأمر لم نر بالنسبة لنظامي ويندوز 8 وويندوز فون 8”. فيما لفت كلاي إلى أن اتجاه الشركة هذا مؤقت، وأنه قد يتغير حالما يتغير الوضع ويتجه إلى الأفضل، وبناءً عليه ستكون جوجل متواجدة بالطبع لتلبي احتياجات العملاء. وبالرغم من أن جوجل أطلقت بالفعل مؤخراً تطبيق محرك البحث الخاص بها “جوجل سيرش” لمنصة ويندوز 8، إلا أنها عادت وقررت التركيز فقط على منصتي “أندرويد” و”آي أو إس”.

[youtube]http://www.youtube.com/watch?v=5LOcUkm8m9w[/youtube]

تويتر خفض عدد الأحرف المسموح بها إلى 118 حرفًا

قياسي
 Twitter_logo

كشف موقع التدوين المصغر “تويتر” عن خفض عدد الأحرف المسموح بها ضمن التغريدة إلى 118 حرفًا، وذلك بالنسبة للتغريدات التي تتضمن روابط وقالت الشركة في مدونة المطورين الرسمية على الإنترنت أن التغريدات التي تضم روابط URL سيخصص لها 118 حرفًا، أما إذا كانت تلك الروابط تبدأ ببروتوكول HTTPS، فسيخصص لها 117 حرفًا، بدءًا من فبراير القادم.
وأضافت الشركة أن هذه التغييرات تأتي تمهيدًا لتغييرات أخرى قادمة في خدمة اختصار الروابط
t.co التابعة لتويتر، إذ تعتزم الشركة زيادة الأحرف المخصصة للخدمة من 20 إلى 22 للروابط العادية، ومن 21 إلى 23 حرفًا للروابط التي تبدأ ببرتوكول الأمان HTTPS.
يُذكر أن العدد المسموح به فعليًا للتغريدات التي لاتضم روابط سيبقى 140 حرفًا، قبل التغيير وبعده، ولكن هذا التغيير سيؤثر على التغريدات التي تضم روابط ليصبح مجموع أحرف التغريدة التي تضم رابطًا 117 أو 118 حرفًا بدون الرابط.
ويأتي هذا الإعلان قبل فترة من الإقرار الرسمي ليتمكن مطورو تطبيقات تويتر غير الرسمية من تحديث تطبيقاتهم قبل فبراير القادم.

69290979

تقرير كوكل يكشف ما بحث عنه العالم على الإنترنت عام 2012

قياسي

social-media-statistics

 

 

 

 

 

 

 

 

تحت عنوان 1.2 تريليون عملية بحث من خلال 146 لغة كشف محرك البحث كوكل عن المواضيع التي نالت أكبر حصة في الاستفسارات من محرك البحث خلال العام 2012. ويصنف محرك البحث هذه الاستفسارات تحت قوائم مثل الأشخاص والاحداث والمنتجات فضلا عن الرياضيين والأغاني والأفلام . 

ويقدم تقرير كوكل الذي يحمل اسم زيتجيست Zeitgeist، وهو خلاصة تحليل ما يزيد عن تريليون عملية بحث من خلال 146 لغة مختلفة، ليقدم بيانات تغطي عمليات البحث لمجمل دول العالم مع قوائم لكل بلد. وتصدرت ثلاثة مواضيع اهتمامات العالم وهي المغنية وتني هيوستن يليها غنغام ستايل وإعصار ساندي وبحسب بيان من كوكل فقد شهد عام 2012 أحداثًا كبرى بما فيها منافسات رياضية عالمية و انتخابات هامة وأحداث سياسية.
أكثر عمليات البحث في العالم العربي والتي اقتصرت على كلًّا من مصرو المملكة العربية السعودية والإمارات العربية المتحدة ، ففي مصر احتلت “أحداث بورسعيد” الترتيب الأول في عمليات البحث التي قام بها المصريون، وجاءت “اللجنة العليا للانتخابات” في الترتيب الثاني، ومن ثم البحث عن “تنسيق الجامعات 2012” في الترتيب الثالث هلى حين احتل البحث عن “نتائج الطلاب” المرتبة الأولى في السعودية، بينما جاءت “التأمينات” في المرتبة الثانية و”عرب آيدول” في المرتبة الثالثة أما في الإمارات فقد احتلت أغنية “Gangnam Style” المرتبة الأولى في عمليات البحث، تلاها البحث عن جهاز آبل “آيباد 3″، ثم الألعاب الأولمبية.

google-chrome